قسم التربيه والتعليم الموضوعات العامة للتربية والتعليم والخاصة بالمعلم


الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-29-2009
AHMED AHMED غير متواجد حالياً
.:: الإدارة العـــامـــة ::.
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: Zagazig
المشاركات: 34,995
Arrow اخر اخبار العمليه التعليميه فى مصر

اخر اخبار العمليه التعليميه فى مصر

:84:

الانتهاء من التقويم الشامل بالمرحلتين الابتدائية والإعدادية
وافق المجلس الأعلي للتعليم الجامعي برئاسة الدكتور يسري الجمل وزير التربية والتعليم علي الانتهاء من تطبيق التقويم الشامل علي المرحلة الابتدائية وكذلك المرحلة الإعدادية.
وأضاف أنه تم تدريب علي ورش عمل من خلال المراكز البحثية ومن خلال الزيارات الميدانية للمدارس والوقوف علي سلبيات تطبيق منظومة التقويم الشامل ثم مراجعة وتحليل النتائج وإعادة تقييم منظومة التطبيق وعمل دورات تدريبية للمعلم لتدريبه علي إعداد ملف الإنجاز والتأكد من قيام الطالب بعمل الأنشطة ومتابعة انتظام التلميذ داخل المدرسة.
وأعلن أنه سيتم خلال العام الدراسي تطبيق البرامج العلاجية في القراءة والكتابة وفق معايير عالية الجودة حتي نصل للمخرجات التعليمية إلي الهدف المنشود منها وليس الهدف هو النجاح والرسوب للتلميذ.




بدء توزيع الكتب الدراسية الجديدة بالإدارات التعليمية بالقاهرة

كتبت شيماء مصطفي:

أكد مدحت أحمد مسعد وكيل أول وزارة التربية والتعليم ومدير مديرية التربية والتعليم بالقاهرة أنه بعد اعتماد الدكتور محافظ القاهرة لإنشاء مصنع علي مساحة ثلاثة أفدنة بحي السلام علي طريق الإسماعيلية لإنتاج «400000» فطيرة يومياً لتلاميذ محافظة القاهرة تم التنسيق مع المحافظة والمسئولين عن المشروع الخدمي بوزارة الزراعة علي أن تقوم المحافظة بتقديم الأرض وتكاليف الإنشاء ويقوم المشروع الخدمي بوزارة الزراعة بتقديم المعدات والتجهيزات.
وقال مسعد: أنه تم التنبيه علي جميع الإدارات المدرسية بكل إدارة تعليمية بمحافظة القاهرة وأنه تم توزيع جميع الكتب الدراسية عن العام الدراسي 2009/2010 المتبقية لها من مخازن الوزارة وتوزيعها علي المدارس طبقاً للجدول المعد وجار متابعة جميع الإدارات حتي تصل النسبة إلي 100% في جميع الإدارات.
وأضاف مدحت مسعد مدير مديرية التربية والتعليم بالقاهرة أنه سيتم إعادة التنسيق بين الإدارات التعليمية لسد العجز في بعض التخصصات من الإدارات التي بها زيادة وتم الإعلان عن وظيفة وكيل ومدير مدرسة طبقاً للقانون رقم «155» لسنة 2007 وجار اختيار أفضل العناصر القيادية لتولي مسئولية وكيل ومدير مدرسة.
مشيراً إلي أنه تم حصر العجز في الأدوات الرياضية والموسيقية لسدها عن طريق المشاركة المجتمعية والجمعيات الأهلية بجانب الميزانيات المخصصة لذلك.
وقال مسعد: إنه تم الإعداد والتحضير للمشروع القومي للبراعم واكتشاف الموهوبين رياضياً وكشفياً من سن 4 إلي 15 سنة لمدارس الـ 100 مدرسة مطورة بإدارات السلام والمرج وعين شمس والزيتون.
وأشار مدير المديرية إلي أنه يتم حصر المتسربين من التلاميذ بالتنسيق مع الجهات المعنية خصوصاً في المناطق الأكثر احتياجاً.
وتقوم إدارة التربية الاجتماعية والجمعيات الأهلية بصرف بعض المساعدات سواء عينية أو تغذية للطلاب الأيتام والفقراء أثناء شهر رمضان وقبل بداية العام الدراسي.





4170 معلما يتقدمون لاختبارات الكادر بجامعة عين شمس
صرح الدكتور عاطف العوام نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون التعليم والطلاب بأن الجامعة استعدت تماما لاختبار كادر المعلمين والتي من المقرر أن تجري يومي السبت والأحد 29 و30 أغسطس الجاري حيث تم تجهيز عدد 122 لجنة لأداء الامتحان منها 47 لجنة بكلية الحقوق و75 لجنة بمبني امتحانات الجامعات لامتحان عدد 4170 معلما ومعلمة.
وأضاف: في امتحان يوم السبت 29 أغسطس تستقبل الجامعة 908 معلم مقسمين إلي 746 معلما يمتحنون في مادة واحدة لمدة ساعة وهناك 125 معلما يمتحنون في مادتين و37 معلم في ثلاث مواد من مواد التخلف وفي يوم الأحد 30 أغسطس يتقدم عدد 3043 معلما لاختبار الكادر لأول مرة من محافظة القاهرة و219 من ديوان عام الوزارة.
وأشار العوام إلي أن الجامعة قامت بتجهيز عدد من اللافتات الإرشادية موضحة أماكن اللجان وأرقام جلوس المعلمين في جميع مداخل الجامعة ومخارجها إلي جانب وجود عدد من أساتذة كلية التربية للرد علي استفسارات المعلمين الممتحنين.





شهادات غير معترف بها وارتفاع أسعار الكمبيوتر والنت تمنع انتشاره
دعاوي قضائية وأسئلة برلمانية لإهدار مبدأ تكافؤ الفرص
أكد استطلاع الرأي الذي أجراه مركز المعلومات بمجلس رئاسة الوزراء أن 64% من الذكور علي وعي بفكرة التعليم عن بعد بينما انخفضت هذه النسبة بالنسبة للإناث فوصلت إلي 50% وتشير النتائج إلي أن أكثر الفئات العمرية وعياً بفكرة التعليم عن بعد كان أصحاب الفئة العمرية من 50 إلي 60سنة حيث أشار إلي ذلك 71% منهم وانخفضت هذه النسبة لتصل إلي 54% بين أصحاب الفئة العمرية إلي أقل من 30 عاما.
وعن مدي وعي المبحوثين بفكرة التعليم عن بعد وفقاً لمستواهم التعليمي تبين أن أصحاب المؤهلات الأعلي من الجامعي أكثر علماً بالتعليم عن بعد فقد أشار إلي ذلك 84% منهم.. وأشار 60% فمن هم بالمستوي التعليمي الجامعي إلي أنهم علي علم بالتعليم عن بعد وأخيراً كان المبحوثون من المستوي التعليمي الثانوي وما يعادله فأقل هم أقل الفئات علماً بأساليب التعليم عن بعد وأكد الأغلبية أنهم لم يسبق لهم الالتحاق بأي دورات تعليمية عن طريق الإنترنت وبلغت نسبتهم 94% في حين التحق حوالي 6% بدورات تعليمية علي الإنترنت.
وتبين ارتفاع نسبة من يستخدمون الإنترنت لتعلم علوم الكمبيوتر وبلغت نسبتهم 22% ثم جاء تعلم اللغات بنسبة 19% في حين بلغت نسبة المجالات الأخري لاستخدامات النت في التعليم عنبعد 60% والتي تضمنت دراسة العلوم والهندسة وغيرها من المجالات الأخري.
وأضاف أن 38% من المبحوثين الذين سبق لهم الالتحاق بدورات عن طريق النت إلي أن هذه التجربة جيدة من وجهة نظرهم وأشار 16% منهم إلي أن التجربة ممتازة وتراوحت نسبة من رأوا أن هذه التجربة جيدة جداً ومقبولة من وجهة نظرهم ما بين 24% و19% بينما أعرب 3% عن استيائهم لهذه التجربة وأنها كانت سيئة.
وأوضح استطلاع الرأي أن 33% من المبحوثين استخدموا التعليم عن بعد عن طريق اسطوانات الوسائط المتعددة «cds» بينما 67% لم يسبق لهم استخدام اسطوانات الوسائط المتعددة وسيلة للتعليم عن بعد.. بينما بلغت نسبة من يعتمدون علي اسطوانات الوسائط المتعددة كمصدر من مصادر استذكار المناهج التعليمية بشكل عام إلي 15% ثم جاء تعليم اللغات بنسبة 31%.
وذهب الاستطلاع إلي أن 43% من التعليم عن بعد يوفر الوقت كما رأي 40% أنه يضمن سرعة الوصول إلي المعلومات كما تساوي نسبة من يري أن التعليم عن بعد يسهل الوصول إليه في أي مكان وإمكانية التحكم فيه وفقا لظروف كل شخص بنسبة 25%.
وأشار 71% إلي أنه وسيلة تعليم مؤثرة وأرجعوا ذلك إلي أنه يوفر الوقت ويزيد من فهم الطالب ويوفر وسيلة جيدة لتغطية المناهج التعليمية.. بينما عارض 11% هذا الرأي واعتبروا هذه الأساليب غير مؤثرة في التعليم ولم يستطع 18% تحديد ما إذا كان وسيلة مؤثرة أم لا.
وعن إمكانية أن يحل التعليم عن بعدمحل الطرق التقليدية في التعليم أيد 32% هذا الرأي بينما جاءت الأغلبية لتعارض هذا الرأي بشدة بنسبة 66% وارجعوا ذلك إلي عدم إمكانية استخدام أساليب التعليم عن بعد وحدها إلي جانب ذلك أنه يتطلب توافر بعض المهارات في مستخدميه غير متوفرة حالياً في حين لم يستطع 2% تحديد موقفهم بين الرأيين.
وأعرب 59% من المبحوثين عن استعدادهم لتجربة أساليب التعليم عن بعد في المستقبل في حين عارض 41% هذه الفكرة ولم يبدوا استعدادهم لاستخدامه.
وعن أسباب عدم انتشار التعليم عن بعد في مصر أرجع 64% أن السبب الرئيسي هو عدم وجود وعي لدي المبحوثين بصفة عامة في حين أرجع 18% سبب عدم الانتشار إلي التكلفة المرتفعة لأجهزة الكمبيوتر التي لا يستطيع المواطن العادي تحملها ثم جاءت التكلفة المرتفعة لاستخدام النت بنسبة 16%.
وبسؤال المواطنين عن المجالات التي يمكن استخدام التعليم عن بعد فيها جاء استخدامه لتعلم علوم الكمبيوتر في المقدمة بنسبة 45% تلاها بفارق ضئيل تعلم اللغات بنسبة 41% في حين حصلت المجالات العلمية «العلوم والهندسة» علي نسبة ضئيلة بلغت 7%.
وأكد د. رشاد عبداللطيف نائب رئيس جامعة حلوان لشئون التعليم والطلاب سابقا أن التعلم عن بعد أكثر اقبالاً عليه في الدول العربية بنسبة 90% خاصة بالنسبة للمرأة حيث القوانين والأسس التي تمنع المرأة من الخروج وتحول دون الحصول علي مؤهل تجد فرصة جيدة للحصول علي التعليم عن بعد باسلوب بسيط وميسر واقتصادي مشيراً إلي أنه وسيلة لتقليل الشباب من الاغتراب حيث يحدد للطالب عدد من الساعات مع المشرف ويعطي له اسطوانة بها المنهج كله ويتابع مع الأستاذ أولا بأول عن طريق النت.
وأوضح د. عبداللطيف أن مصر بدأت في تطبيق المراحل الأولي من التعليم عن بعد وذلك علي مستوي تعليم الكبار فقط «برامج تعليم محو الأمية» التي تعد أحد نماذج التعلم عن بعد مؤكدا نجاح التجربة مع الفلاحين لتعلم الفلاحين القراءة والكتابة.
من جانبه يضيف د. عبدالله سرور أستاذ التربية بجامعة الإسكندرية إن تطبيق التعليم عن بعد في مصر خطأ لأن التعليم عن بعد مختلف تماما عن النظام الجامعي فهو وسيلة لزيادة المعرفة في مجالات معينة ويحصل أصحابها علي شهادات تفيد ذلك لكنها ليست شهادات مساوية للشهادات التي تمنحها الجامعة أما ما يحدث في مصر فهو «بطيخ» لا وجود له في مكان آخر فهو عبث تعليمي كما أنه مخالف للقانون والدستور.. مؤكداً أن هذا حدث نتيجة غياب سياسة تعليمية واضحة واستراتيجية محددة للتعليم.
وحول أسباب عدم انتشار الوعي بالتعليم عن بعد بين المواطنين أكد د. سرور أنه مستقر في الوجدان الشعبي أن التعليم له شكل معين وهو أن يتردد الطالب علي مركز التعليم دون أن يتعلم ثم يحصل في النهاية علي شهادة.
وأخيراً أكد د. سرور استعداده للجوء إلي القضاء للطعن علي هذا النظام التعليمي خلال الأيام القادمة.. موضحاً أنه يهدر مبدأ تكافؤ الفرص بين الطلاب.
في سياق متصل ذهب مصطفي محمد عضو لجنة التعليم بمجلس الشعب إلي أن نظام التعليم عن بعد هو أحد البدائل التعليمية لمن لا يتمكن من الالتحاق بالتعليم التقليدي من خلال الانتساب إلي الجامعات والحضور وليس هو الأصل لأن عملية التعليم عن بعد مجرد قراءة ومطالعة لذلك فنحن في حاجة إلي وعي لدي المتعلم والتلقي مع الاستعداد وأيضاً من الجهة التي تقوم بالتعليم والتي لا تكون متوفرة حالياً.
وحذر النائب مصطفي من فتح الحكومة الباب علي مصراعيه للتعليم عن بعد والجامعات المفتوحة مما سيجعل عددا كبيرا من الطلاب يلقون فرصة الهروب من مكاتب التنسيق لعدم اللجوء إلي التعليم التقليدي بالجامعات مما يسبب ذلك مشكلة في عدم وجود الكفاءات العلمية.
وأكد النائب محمد تقدمه بسؤال برلماني لوزيرالتعليم العالي خلال الأيام المقبلة بشأن نظام التعليم عن بعد والتي تتضمن دراسة جدوي النظام وتحديد مكاسبه وخسائره بالنسبة للمجتمع وهل تم وضع ضوابط محددة لهذا النظام حتي لا يؤثر علي التعليم التقليدي بالجامعات.
وحول التعليم المفتوح والخاص والالكتروني قال د. سعيد اسماعيل استاذ التربية بعين شمس إن الدولة بتوسيع التعليم المفتوح وإنشاء الجامعة الإلكترونية والأقسام الخاصة أصبحت منافساً لتجار التعليم المصري بعد أن تحولت إلي تجارة من طراز غير دستوري.. ويتصور د. إسماعيل أنه عندما تدخل الدولة منافسة مع القطاع الخاص أن تحسن من جودة تعليمها للمنافسة إلا أنه من الملاحظ أن الدولة تقدم نفس ما يقدم بالتعليم الخاص الذي يفتقر لأسس الجودة في ظل الانعدام الكامل لسلطة الدولة علي الجامعات الخاصة.

:27:
رد مع اقتباس
اقرأ ايضا جديد الأخبار لحظه بلحظه على ايجي لفرز
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مصر, التعليميه, العلميه, اخبار, اخر
تعليقات زوار الموقع على الفيس بوك


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:50 AM.


Follow @elmaazon تابع ايجى لفرز على الفيس بوك وتويتر لحظه بلحظه