مكتبة القصص هنا هتلاقى قصص كتير فى مختلف المجالات فى الحياة...


الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-19-2008
المايسترو المايسترو غير متواجد حالياً
..:: عــضــو فــضــى ::..
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: فى قلب حبيبتى
المشاركات: 3,946
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى المايسترو
افتراضي قصة سيدنا موسى عليه السلام

1- قصة سيدنا موسى عليه السلام
مولد موسى عليه السلام:
في قصر عظيم على شاطئ نهر النيل عاش فرعون
يحكم قومه بطريقة استبدادية ظالمة..يعذبهم ويظلمهم
وبسلب أموالهم ويقتل الذكور منهم ؛لأن احد السحرة قال له:
سيولد طفل يحبه الناس ويأخذ الملك منك.
وكلما وضعت امرأة من بني إسرائيل مولودا ذكرا-
أمر فرعون جنوده بقتله.......
في هذه الأيام وضعت أم موسى فلها لكنها لم تفرح
بمولده كما تفرح الأمهات فالخطر حوله والموت ينتظره..
إنها حائرة به؛خائفة عليه؛ تخشى أن يصل خبر مولده إلى
فرعون؛وهى عاجزة عن حمايته أو اخافئه .
وليس أمام أم موسى إلا أن تقوم للصلاة وتدعو ربها.
ويستجيب الله – تعالى- لدعائها فيهديها إلى أن
ترضعه من ثديها فإذا خافت عليه صنعت له صندوقا
وألقته في النهر دون خوف أو حزن ؛لأن الله سيريده إليها بعد ذلك
وتصنع الم المؤمنة الصندوق بمساعدة ابنتها ثم تضع
ولديها في الصندوق وتلقى به على سطح الماء وهى في
اشد حالات الحزن والألم ؛لأنها تعلم المصير الذي ينتظره
ويحمل الماء الصندوق ويجرى به بأمر الله حتى يقف أمام قصر فرعون
2- حياة موسى في قصر فرعون:
وينظر فرعون من قصره إلى الصندوق ويأمر رجاله
بإحضاره وفتحه والكل ينتظره في دهشة ماذا في
الصندوق ؟انه طفل صغير جميل يمص أصابعه من الجوع
وكل من ينظر إليه يحبه
ويتلفت فرعون إلى جنوده ويصرخ فيهم: اقتلوه
اقذفوه في ماء النهر حتى يغرق..
ولكن زوجة فرعون قالت لجنوده : لتقتلوه هذا الطفل لأنه
قد يكون مصدر سعادة لنا فينفعنا أو نتخذه ولدا وشاء
الله أن يستجيب فرعون لطلب امرأته.
كانت أم موسى خائفة على ابنها وكان قلبها مشغولا
به فقالت لأخته : سيرى وانظري إلى أن يصل أخوك موسى!!
وحدث ماكانت تخشاه أم موسى ...لقد صار ابنها الرضيع بين يدي – فرعون وجنوده ولكن الله يرعاه وها هو فرعون يأمر جنوده بالبحث له عن مرضعة وكلما جاءت مرضعة رفض موسى أن يرضع منها ويبكى .. وكلما بكى ازداد حزن زوجة فرعون وزادت رغبتها في ضرورة الوصول إلى امرأة ترضعه وعندئذ تقدمت أخت موسى وقالت:اننى اعف مرضعة طيبة اللبن حسنة الخلق فطلب منها الجنود أن تسرع بإحضارها
3- وعد صادق
جاءت أم موسى إلى قصر فرعون وحملت الطفل وضمته إلى صدرها في حنان فهدأ وسكت عن البكاء وأخذ يرضع والكل في سرور وأسرة فرعون في فرح لأنه قد صار لها ولد وأسرة موسى في فرح لأن وعد الله تحقق
ونشأ الطفل مع أمه في قصر فرعون وأحضروا له المعلمين؛ حتى أصبح شابا قويا.
4- موسى النبي المهاجر:
خرج موسى عليه السلام من مصرالى ارض (مدين)في جنوب فلسطين وبعد تعب ومشقة وصل إلى (بئر مدين)وقد ت زاحم عليها الناس يسقون أنعامهم وهم يتصارعون من اجل الوصول إلى الماء. وهناك وجد فتاتين
لا تستطيعان سقى غنمهما فسقى لهما وجلس يستريح من
التعب وعندئذ جاءته إحداهما في حياء ودعته إلى زيارة
أبيهما وهوشبخ كبير قد تقدمت به السن قبل موسى
عليه السلام دعوة الفتاة وزار الشيخ
أعجب الشيخ بأخلاق (موسى عليه السلام)وقوته فزوجه
إحدى ابنتيه ثم انزل الله عليه (التوراة)وجعله نبيا
يدعو إلي عبادة الله وحده لاشريك له .
*وتعالوا نستمع إلى هذه الآيات من سورة((القصص))
وهى الآيات(14:7)؛حيث تذكر لنا قصة سيدنا ((موسى)) عليه السلام
قال الله- تعالى -:
(وأوحينا إلى أم موسي أن أرضعيه فإذا خفت عليه فألقيه في
اليم ولا تخافي ولا تحزني إنا رادوه أليك وجاعلوه من
المرسلين ( 7) فالتقطه ءال فرعون ليكون لهم عدوا
وحزنا إن فرعون وهامان وجنودهما كانوا خاطئين(8)
وقالت امرأت فرعون قرت عين لي ولك لاتقتلوه
عسى أن ينفعنا أو نتخذه ولدا وهم لايشعرون (9)
وأصبح فؤاد أم موسى فارغا إن كادت لتبدى به لولا أن
ربطنا على قلبها لتكون من المؤمنين(10) وقالت
لأخته قصيه فبصرت به عن جنب وهم لايشعرون (11)
*وحرمنا عليه المراضع من قبل فقالت هل أدلكم علي
أهل بيت يكفلونه لكم وهم له ناصحون(12)فرددناه
إلي أمه كي تقر عينها ولا تحزن ولتعلم أن وعد الله حق
ولاكن أكثرهم لايعلمون(13)لما بلغ أشده واستوي
ءاتيناه حكما وعلما كذالك نجزى المحسنين(14):74:

التعديل الأخير تم بواسطة Cappuccino ; 05-21-2008 الساعة 01:35 AM
رد مع اقتباس
اقرأ ايضا جديد الأخبار لحظه بلحظه على ايجي لفرز
قديم 05-22-2008   #2
المايسترو
..:: عــضــو فــضــى ::..
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: فى قلب حبيبتى
المشاركات: 3,946
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى المايسترو
افتراضي

1- قصة سيدنا موسى عليه السلام
مولد موسى عليه السلام:
في قصر عظيم على شاطئ نهر النيل عاش فرعون
يحكم قومه بطريقة استبدادية ظالمة..يعذبهم ويظلمهم
وبسلب أموالهم ويقتل الذكور منهم ؛لأن احد السحرة قال له:
سيولد طفل يحبه الناس ويأخذ الملك منك.
وكلما وضعت امرأة من بني إسرائيل مولودا ذكرا-
أمر فرعون جنوده بقتله.......
في هذه الأيام وضعت أم موسى فلها لكنها لم تفرح
بمولده كما تفرح الأمهات فالخطر حوله والموت ينتظره..
إنها حائرة به؛خائفة عليه؛ تخشى أن يصل خبر مولده إلى
فرعون؛وهى عاجزة عن حمايته أو اخافئه .
وليس أمام أم موسى إلا أن تقوم للصلاة وتدعو ربها.
ويستجيب الله – تعالى- لدعائها فيهديها إلى أن
ترضعه من ثديها فإذا خافت عليه صنعت له صندوقا
وألقته في النهر دون خوف أو حزن ؛لأن الله سيريده إليها بعد ذلك
وتصنع الم المؤمنة الصندوق بمساعدة ابنتها ثم تضع
ولديها في الصندوق وتلقى به على سطح الماء وهى في
اشد حالات الحزن والألم ؛لأنها تعلم المصير الذي ينتظره
ويحمل الماء الصندوق ويجرى به بأمر الله حتى يقف أمام قصر فرعون
2- حياة موسى في قصر فرعون:
وينظر فرعون من قصره إلى الصندوق ويأمر رجاله
بإحضاره وفتحه والكل ينتظره في دهشة ماذا في
الصندوق ؟انه طفل صغير جميل يمص أصابعه من الجوع
وكل من ينظر إليه يحبه
ويتلفت فرعون إلى جنوده ويصرخ فيهم: اقتلوه
اقذفوه في ماء النهر حتى يغرق..
ولكن زوجة فرعون قالت لجنوده : لتقتلوه هذا الطفل لأنه
قد يكون مصدر سعادة لنا فينفعنا أو نتخذه ولدا وشاء
الله أن يستجيب فرعون لطلب امرأته.
كانت أم موسى خائفة على ابنها وكان قلبها مشغولا
به فقالت لأخته : سيرى وانظري إلى أن يصل أخوك موسى!!
وحدث ماكانت تخشاه أم موسى ...لقد صار ابنها الرضيع بين يدي – فرعون وجنوده ولكن الله يرعاه وها هو فرعون يأمر جنوده بالبحث له عن مرضعة وكلما جاءت مرضعة رفض موسى أن يرضع منها ويبكى .. وكلما بكى ازداد حزن زوجة فرعون وزادت رغبتها في ضرورة الوصول إلى امرأة ترضعه وعندئذ تقدمت أخت موسى وقالت:اننى اعف مرضعة طيبة اللبن حسنة الخلق فطلب منها الجنود أن تسرع بإحضارها
3- وعد صادق
جاءت أم موسى إلى قصر فرعون وحملت الطفل وضمته إلى صدرها في حنان فهدأ وسكت عن البكاء وأخذ يرضع والكل في سرور وأسرة فرعون في فرح لأنه قد صار لها ولد وأسرة موسى في فرح لأن وعد الله تحقق
ونشأ الطفل مع أمه في قصر فرعون وأحضروا له المعلمين؛ حتى أصبح شابا قويا.
4- موسى النبي المهاجر:
خرج موسى عليه السلام من مصرالى ارض (مدين)في جنوب فلسطين وبعد تعب ومشقة وصل إلى (بئر مدين)وقد ت زاحم عليها الناس يسقون أنعامهم وهم يتصارعون من اجل الوصول إلى الماء. وهناك وجد فتاتين
لا تستطيعان سقى غنمهما فسقى لهما وجلس يستريح من
التعب وعندئذ جاءته إحداهما في حياء ودعته إلى زيارة
أبيهما وهوشبخ كبير قد تقدمت به السن قبل موسى
عليه السلام دعوة الفتاة وزار الشيخ
أعجب الشيخ بأخلاق (موسى عليه السلام)وقوته فزوجه
إحدى ابنتيه ثم انزل الله عليه (التوراة)وجعله نبيا
يدعو إلي عبادة الله وحده لاشريك له .
*وتعالوا نستمع إلى هذه الآيات من سورة((القصص))
وهى الآيات(14:7)؛حيث تذكر لنا قصة سيدنا ((موسى)) عليه السلام
قال الله- تعالى -:
(وأوحينا إلى أم موسي أن أرضعيه فإذا خفت عليه فألقيه في
اليم ولا تخافي ولا تحزني إنا رادوه أليك وجاعلوه من
المرسلين ( 7) فالتقطه ءال فرعون ليكون لهم عدوا
وحزنا إن فرعون وهامان وجنودهما كانوا خاطئين(8)
وقالت امرأت فرعون قرت عين لي ولك لاتقتلوه
عسى أن ينفعنا أو نتخذه ولدا وهم لايشعرون (9)
وأصبح فؤاد أم موسى فارغا إن كادت لتبدى به لولا أن
ربطنا على قلبها لتكون من المؤمنين(10) وقالت
لأخته قصيه فبصرت به عن جنب وهم لايشعرون (11)
*وحرمنا عليه المراضع من قبل فقالت هل أدلكم علي
أهل بيت يكفلونه لكم وهم له ناصحون(12)فرددناه
إلي أمه كي تقر عينها ولا تحزن ولتعلم أن وعد الله حق
ولاكن أكثرهم لايعلمون(13)لما بلغ أشده واستوي
ءاتيناه حكما وعلما كذالك نجزى المحسنين(14):74:


المايسترو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
موسى, السماء, سيدنا, عليه, قصة
تعليقات زوار الموقع على الفيس بوك


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:09 AM.


Follow @elmaazon تابع ايجى لفرز على الفيس بوك وتويتر لحظه بلحظه