الأربعاء 23 يوليو, 2014

خاص: مقتطفات من رواية "الأسود يليق بك" لأحلام مستغانمي

مقتطفات من رواية "الأسود يليق بك" لأحلام مستغانمي

 مقتطفات من رواية "الأسود يليق بك" لأحلام مستغانمي
مقتطفات صغيرة من الرواية الأخيرة لأحلام مستغانمي … هي فعلا مقتطفات قصيرة لكن وقعها كبير جدا خاصة مع اللغة الفياضة و المشاعر العنيفة التي تدفعها في قلوب قرائها دفعا فتخرجهم من عالمهم إلى كون آخر .. استمتعوا بالقراءة

الحبّ هو ذكاء المسافة . ألا تقترب كثيرًا فتُلغي اللهفة ، ولا تبتعد طويلاً فتُنسَى . ألا تضع حطبك دفعة واحدة في موقد من تُحبّ .
أن تُبقيه مشتعلا بتحريكك الحطب ليس أكثر ، دون أن يلمح الآخر يدك المحرّكة لمشاعره ومسار قدره .

.
.
..
..

يظلّ العشّاق في خطر ،كلّما زايدوا على الحبّ حبًّا .
كان عليه إذًا ، أن يحبّها أقلّ ، لكنّه يحلو له أن ينازل الحبّ ويهزمه إغداقًا . هو لا يعرف للحبّ مذهبًا خارج التطرّف ، رافعًا سقف قصّته إلى حدود الأساطير . وحينها يضحك الحبّ منه كثيرًا ، ويُرديه قتيلاً ، مضرجًا بأوهامه .
.
.
.
.
.

ازرع شجرة ترُدّ لك الجميل، تُطعمك من ثمارها ، وتمُدّك بسبعة ليترات أكسجين يوميًّا ، أو على الأقلّ تظلّلك وتجمّل حياتك بخَضارها، وتدعو أغصانها الوارفة العصافير ، لتُزقزق في حديقتك .
تأتي بإنسان وتزرعه في تربتك… فيقتلعك أوّل ما يقوى عوده ، يتمدّدُ ويُعربش يسرق ماءك كي ينمو أسرع منك .
تستيقظ ذات صباح وإذ به أخذ مكانك ، وأولَم لأعداءك من سِلال فاكهتك ، ودعى الذئاب لتنهشك وتغتابك . كيف لا ينخرط المرء في حزب الشجر ؟ ! “
.
.
.
.
.

كبيانو أنيق مغلق على موسيقاه ، منغلق هو على سرّه .
لن يعترف حتى لنفسه بأنّه خسرها . سيدّعي أنّها من خسرته ،
وأنّه من أراد لهما فراقًا قاطعًا كضربة سيف ، فهو يفضّل على حضورها العابر غيابًا طو،يلاً وعلى المُتع الصغيرة ألمًا كبيرًا ، وعلى الانقطاع المتكرّر قطيعة حاسمة .”

.
.
.
.

دوماً يعاكس الحبّ توقّعات العشاق ، هو يحبّ مباغتتهم ، مفاجأتهم حيناَ ، وحيناَ مفاجعتهم . لا شيئ يحلو له كالعبث بمفكّراتهم ، ولخبطّة كل ما يخطونه عليها من مواعيد .
ما الجدوى من حمل مفكّرة إذًا ، إن كان هو من يملك الممحاة .. و القلم .؟

.
.
.

الكبرياء أن تقول الأشياء في نصف كلمة ، ألاّ تكرّر . ألاّ تصرّ . أن لا يراك الآخر عاريًا أبدً ا . أن تحمي غموضك كما تحمي سرّك .

من رواية ” الأسود يليق بك “


مقتطفات من رواية "الأسود يليق بك" لأحلام مستغانمي
View the original here:
مقتطفات من رواية "الأسود يليق بك" لأحلام مستغانمي

أخبار اخري قد ترغب فى الاطلاع عليها:


اترك تعليقك