حكمة اليوم
الرئيسية » أخبار عربيه وعالميه » خواتم "رابعة" زينة فتيات الإسماعيلية

خواتم "رابعة" زينة فتيات الإسماعيلية

خواتم "رابعة" زينة فتيات الإسماعيلية

يشاهد الموضوع الآن : 2                     &nbsp        Sun, 24 Nov 2013 07:39:23


لم تتوقف إبداعات فتيات الإسماعيلية عن ابتكار طرق وأساليب جديدة للتعبير
عن رفضهن لـ “الانقلاب العسكري”، ولتأكيد دورهن في مقاومته بشتى الطرق
السلمية بخلاف المسيرات والتظاهرات التي تشهدها المحافظة يوميًا.


 


 


من بين هذه الطرق الجديدة والجاذبة للانتباه قيام بعض الفتيات بعمل خواتم
وأساور صفراء تحمل شعار رابعة في شكل حلي تتزين به هؤلاء الفتيات خلال
مشاركتهن بالمسيرة، فضلاً عن صنع شارات توضع حول الرأس ومشابك للزينة
وأقنعة على الأعين عليها شعار رابعة وبعض الشعارات الأخرى مثل: “الانقلاب
هو الإرهاب”، و”كلنا رابعة”، و”رابعة جوة القلب”، وغيرها من الشعارات.


 


وتتسابق الفتيات، لاسيما الطالبات منهن، في صنع هذه الحلي بأبسط الطرق
وأقلها تكلفة لارتدائها خلال المسيرة بدلاً من الذهب والفضة، لتأكيد رفضهن
للانقلاب، وللتعبير عن المكانة التي تحتلها رابعة وصمودها داخل نفوسهن مع
حلول ذكرى مائة يوم على مجزرة فض الاعتصام.


 




تقول أمنية محمد، طالبة، إن زميلاتها يشترين خواتم من البلاستيك ذات لوان
أصفر من محلات الأكسسورات ويطلبن منها رسم شعار رابعة عليها، مشيرة إلى
أنها قامت بالرسم على العديد من الخواتم لصديقتها، وكذلك على قناعات الأعين
التي يتم صنعها بواسطة الفوم.


 


وتضيف: “أقوم بالرسم على الخواتم فقط لزميلاتي، وليس للبيع، بسبب ضيق
الوقت وانشغالي بالدراسة، إلا أن بعض فتيات يصنعن هذه الحلي ويقمن ببيعها”.


 




أما الطالبة ريهام عبد المجيد فقتول: إنها تقوم بشراء أقنعة للأعين من
إحدى المحلات، ورسم شعار رابعة على قطعة من البلاستيك وقصها ولصقها على
القناع، لافتة إلى أنها تقوم بعمل هذه القناعات للاستخدام الشخصي، حيث
وجدتها طريقة مبتكرة ومميزة للتعبير عن رأيها في رفض الانقلاب.


 


وتشير الطالبة هدى أحمد إلى أن سعر خواتم رابعة لا يتعدى 3 جنيهات لدى
محلات الأكسسوارات، حيث تقوم وزميلاتها برسم شعار رابعة على ورقة وقصها
ولصقها على الخاتم، كما تقوم بعمل سوار من الفوم تكتب عليه العبارات
الرافضة للانقلاب.


 


 تقول هدى: “إن ما تقوم به به غير مكلف ولا يتطلب وقتًا طويلاً، لكنه يحمل معنى كبير بالنسبة لها.


 


وتروي الطالبة أميرة حسن خبرتها في صناعة “ماسك رابعة الضاحك” الذي ظهر
بإحدى مسيرات رفض الانقلاب بالإسماعيلية فتقول: “استخدمت مواد من الفلين
والفايبر وراعيت في صناعته أن يكون متميزًا ولافتًا للأنظار لتجذب انتباه
المارة”.


 


 


 وتابعت: “استغرق صنعه نحو 72 ساعة وكلنفي 20 جنيهًا تقريبًا”.


 




وكثيرًا ما تقوم بعض الفتيات ببيع الحلي خلال فعاليات ومسيرات رفض
الانقلاب بالإسماعيلية بأسعار رمزية تتراوح ما بين جنيهن و5 جنيهات، حيث
تقبل على شرائها المشاركات بالمسيرة واللاتي يحرصن على الحصول على هذه
الحلي الرخيصة الثمن غالية المعنى.


 




تقول الطالبة هند أحمد “أحرص على شراء أي شيء يحمل شعار رابعة، وشعرت
بسعادة كبيرة عندما رأيت مختلف أنواع الحلي مطبوعًا عليها شعارات، وأحرص في
كل فعالية أو مسيرة على شراء قطعة من هذا الحلي”.


 




وتشير إلى أنها قامت بشراء سوار ومشبك وسلسلة مفاتيح تحمل شعار رابعة،
معربة عن أملها في أن تكمل المجموعة بشراء كل ما يباع وعليه رمز الصمود.

خواتم "رابعة" زينة فتيات الإسماعيلية

تم تحديث الاخبار منذ 40 ثانيه